الثلاثاء، 26 يناير 2010

Avatar يطيح بـ Titanic و يصبح أكثر الأفلام إيراداً عبر العصور


كتب : عماد العذري

شهد هذا الصباح حدثاً هاماً في شباك التذاكر , فبعد إثني عشر عاماً من الصمود في صدارة قائمة أكثر الأفلام إيراداً في تاريخ شباك التذاكر حول العالم , تمكن إعصار جيمس كاميرون الجديد Avatar من الإطاحة بإعصاره السابق Titanic , و إحتلال القمة بفضل الـ 13 مليون دولار التي أضافها يوم أمس و التي تمكن بفضلها من تجاوز الستة ملايين دولار التي كانت تفصلهما في عطلة نهاية الأسبوع المنصرم , ليصبح Avatar منذ هذا اليوم أكثر الأفلام إيراداً عبر العصور .

و المثير في كل هذا الأمر هو أن Avatar تمكن من الوصول إلى المليار و 849 مليون دولار - التي جعلته يحتل القمة - خلال 41 يوماً فقط من إطلاقه , مقارنة مع أكثر من 33 أسبوعاً إحتاجها Titanic للوصول إلى المليار و 842 مليون دولار التي حققها بين ديسمبر 1997 و أغسطس 1998 .

أما الأمر الأكثر إثارةً في الموضوع كله فهو أن الفيلمين يجيئان من نفس المخرج , الكندي جيمس كاميرون , الذي يثبت مرةً بعد أخرى بأنه أستاذ في صناعة الأفلام الظواهر , و يثبت قدرته الإستثنائية في فهم التوليفة المريحة التي تنال إعجاب النقاد , و ترسل الناس زرافاتٍ و وحدانا إلى الصالات , و تعود عليه بالإيرادات الفلكية , و الجوائز أيضاً , و قدم كاميرون بـ Avatar درساً للكثيرين حول الحلم السينمائي الذي يمكن أن يتحول إلى حقيقة , بعدما إنتظر 12 عاماً كي يتمكن من تحويل فيلمه – و الذي بلغت كلفته ما يكفي لإنتاج ثلاثية الخواتم بأكملها ! – إلى حقيقةٍ واقعة , ليس هذا فحسب , بل أنه ترك فيلمه السابق Titanic في الصدارة لإثني عشر عاماً , و لم يجرؤ أحد على الإقتراب منه طوال هذه المدة , و فصله عن أقرب منافسيه قرابة 700 مليون دولار كاملة , قبل أن يأتي جيمس كاميرون بذاته ليحطم أرقامه السابقة , مبروك جيمس كاميرون , هذا درس حقيقي في صناعة الفيلم / الظاهرة .