الأربعاء، 14 يناير 2015

حصاد موسم الجوائز لعام 2014


كتب : عماد العذري

قبل كل شيء : كان عاماً عظيماً للغاية ، منذ لحظاته الأولى التي بدأت في الواقع قبل حفل الأوسكار الماضي من خلال المديح الذي قوبل به فيلما ريتشارد لينكليتر و ويس آندرسن في برلين ، تلك الإفتتاحية المبشرة جداً للموسم فترت قليلاً في المنتصف قبل أن تدهشنا مع بداية الخريف صانعةً واحداً من أفضل أعوام السينما خلال الألفية الجديدة .

موسم الجوائز - كما حدث العام الماضي - إنتهى باكراً بما يتناسب و إعلان ترشيحات الأوسكار يوم غد ، لكنه على خلاف العام الذي سبقه لم يكن أحادي القطب سوى في فئات التمثيل المساعد التي يبدو بأنها حسمت باكراً جداً ، مع ذلك يبقى لترشيحات الأوسكار مفاجآتها التي تخضع – كعادتها كل عام – للمود الذي يسيطر على الأكاديمية أكثر من خضوعها لاحتفاء نقديٍ أو اهتمامٍ جماهيري أو حصادٍ وافرٍ في موسم الجوائز .

هنا – مجدداً – لا أضع توقعاتي لترشيحات جوائز الأوسكار المرتقبة بقدر ما أعيد تقييم موسم الجوائز ككل من خلال التقييم الرقمي الخاص بي و المعتمد في الأساس على قيمة كل جائزة و مقدار تأثيرها و تناغمها مع ترشيحات جوائز الأوسكار كل عام ، متبوعةً طبعاً بقراءةٍ خاطفةٍ في احتمالات الفئات الثمان الرئيسية ، عادةٌ سنويةٌ أحبها و أحب مشاركتها مع الآخرين للعام العاشر على التوالي .



أفضل فيلم :

Boyhood = 87 points
Birdman = 61 pts
The Grand Budapest Hotel = 50 pts
The Imitation Game = 47 pts
Whiplash = 35 pts
Nightcrawler = 30 pts
Gone Girl = 28 pts
The Theory Of Everything = 25.5 pts
Selma = 24.5 pts
American Sniper = 16.5 pts
Foxcatcher = 14 pts
Unbroken = 10 pts
A Most Violent Year = 10 pts
Under the Skin = 10 pts
Inherent Vice  = 9.5 pts


تعليق : كما يبدو من الحصاد الرقمي ، فيلم ريتشارد لينكليتر يضع بالفعل قدميه في الحفل المقبل ، الحصاد الأفضل دون أريحيةٍ مكتملة بالنظر للمستوى الرفيع لأفلام الموسم ، وراءه مباشرةً يقف فيلم أليخاندرو غوانزاليس إينياريتو و الذي لا يمكن تخيل الفئة بدونه ، و في مرتبةٍ ثالثةٍ يأتي فيلما ويس أندرسن و مورتن تيلدم بفضل ترشيح نقابة المخرجين الأمريكيين الذي يبدو و كأنما أكد بالفعل حضورهما الحقيقي في الحفل المرتقب بالنظر للتأثير الكبير الذي يمتلكه المخرجون في الأكاديمية ، الحيرة الفعلية تبدأ بعد هذه المراتب الأربعة ، يبدو فيلما Nightcrawler و Whiplash الأقرب لمرافقة رباعي المقدمة ، حصادهما متقارب كما يبدو في التقييم الرقمي ، و من المتوقع أن ينافسا بقوة على جوائز السيناريو بالإضافة لجائزةٍ تمثيلية ، الأفلام الثلاثة التالية لها ما يدعمها و ما يقف ضدها ، فيلم ديفيد فينشر يبدو مضطهداً في موسم الجوائز لأسبابٍ تصنيفيةٍ في المقام الأول و تبقى حظوظه في فئة أفضل إخراج أكبر من حظوظه في فئة أفضل فيلم بالرغم من كبر حجم الفئة و بالرغم من أنه يتفوق من حيث الإحتفاء النقدي على الفيلمين اللذين قد يتجاوزانه في سباق أوسكار أفضل فيلم ، الحديث هنا عن  The Theory Of Everything الذي بالرغم من تراجع حصاده بالمقارنة مع أفلامٍ أخرى الا أن تواجده في جوائز هامةٍ كالغولدن غلوب و البافتا يعزز من موقفه ، تماماً كحال ترشيح نقابة المخرجين الأمريكيين الذي وضع فيلم كلينت إيستوود American Sniper في الواجهة بالرغم من استقباله النقدي و الجوائزي المتوسط ، بعد كل ذلك يبقى فيلم آفا دوفيرناي Selma اللغز الحقيقي للفئة بفعل التباين الشاسع بين استقباله النقدي المدوي و الحفاوة الجوائزية المتوسطة التي حظي بها ، قوانين الفئة تسمح لعشرة أفلامٍ كحدٍ أقصى بالتواجد في ترشيحات جوائز الأوسكار ، و لذلك يبدو من المنطقي جداً تواجد الأفلام العشرة الأولى في الحصاد الرقمي أعلاه ، مع ذلك يبقى هناك احساسٌ يراودني – مجرد احساس – بأن أحد تلك الأفلام سيقصى و ستغلق الفئة على تسع أفلامٍ فقط .



أفضل إخراج :

Richard Linklater = 81 Points
Alejandro G. Inarritu = 54 pts
Wes Anderson = 48 pts
David Fincher = 28 pts
Ava Duvernay = 26.5 pts
Clint Eastwood = 16 pts
Damien Chazelle = 16 pts
Morten Tyldum = 15 pts
James Marsh = 8.5 pts
Angelina Jolie = 7.5 pts
Dan Gilroy = 7 pts
Bennet Miller = 4 pts
Jonathan Glazer = 4 pts
Christopher Nolan = 2.5 pts


تعليق : بالرغم من ترشيح كلينت إيستوود و مورتن تيلدم لجوائز نقابة المخرجين DGA إلا أن ثقل هذه الجائزة الحقيقي يبرز بوضوح في فئة أفضل فيلم أكثر من بروزه في فئة أفضل إخراج ، الأمر الذي يجعل من اقصاء أحدهما أو كلاهما أمراً وارداً جداً ، في كلا الحالتين تبدو حظوظ ديفيد فينشر عن Gone Girl و آفا دوفيرناي عن Selma أكبر من إيستوود و تيلدم بالنظر للحصاد الرقمي أعلاه ، خصوصاً مع مديحٍ أكبر حظي به فيلماهما ، بالمقابل تتقلص آمال دامين تشازيل مخرج Whiplash حالياً بالرغم من تقاربه في الحصاد مع إيستوود و تيلدم بالنظر لأفضلية الـ DGA التي حصلا عليها ، المفاجأة الحقيقية في الفئة قد تأتي من أسفل القائمة ، تحديداً من جيمس مارش مخرج The Theory of Everything أو دان غيلروي مخرج Nightcrawler قياساً لحظوظ فيلمهما العالية في فئة أفضل فيلم ، و بشكل أقل من أنجلينا جولي مخرجة Unbroken الذي تقلصت حظوظه في الفئة الكبرى ، المنطق يفترض انصياع ترشيحات الأوسكار لموسم الجوائز و تواجد مرشح الـ BFCA و الغولدن غلوب ديفيد فينشر على الأقل في قائمة الغد ، إما مع آفا دوفيرناي التي ستصنع التاريخ كأول مخرجة سوداء تنال ترشيحاً لأوسكار أفضل إخراج ، أو مع أحد مرشحي الـ DGA إيستوود و تيلدم .



أفضل ممثل :

Michael Keaton = 72 Points
Eddie Redmayne = 49.5 pts
Jake Gyllenhaal = 48.5 pts
Benedict Cumberbatch = 39.5 pts
Ralph Fiennes = 21.5 pts
David Oyelowo = 18.5 pts
Steve Carell = 16.5 pts
Timothy Spall = 11 pts
Thomas Hardy = 9.5 pts
Brendan Gleeson = 6 pts
Oscar Isaac = 7 pts
Joaquin Phoenix = 3 pts


تعليق : بالنسبة لي كان تواجد البريطاني ريف فاينز بهذه القوة في سباق الفئة مفاجأةً حقيقية ، ليس فقط لأن الأمر يتحقق للمرة الأولى مع فيلمٍ لويس آندرسن ، و إنما لأن ذلك حدث على حساب أداءين مهمين حققهما ديفيد أويلوو في Selma الذي أرجح تواجده يوم غد في الترشيحات ، و ستيف كاريل في Foxcatcher الذي أدهشني انحساره الواضح في موسم الجوائز المنصرم ، على الورق لا شيء سيمنع مايكل كيتن ليس فقط من مجرد الترشح للأوسكار و إنما من الفوز بالتمثال الذهبي ، وراءه مباشرةً تواجد بعنف إيدي ريدماين عن The Theory of Everything و جيك جيلنهال عن Nightcrawler و يبدو من الصعب تخيل إقصاء أحدهما يوم غد ، بفارقٍ ضئيل يبتعد عنهما بينديكت كامبرباتش بفضل جوائز الجمعيات النقدية التي انحازت لريدماين و جيلنهال بصورةٍ أكبر ، الصراع الحقيقي في الفئة يدور تقريباً حول المقعد الخامس ، فاينز يتقدم نظرياً وفقاً للحصاد الرقمي أعلاه مدعوماً بترشحٍ في البافتا على حساب أويلوو ، و في الـ BFCA على حساب كاريل ، و بالنظر لثقل الجائزتين في سباق هذه الفئة خصوصاً مع ترشيحٍ آخر ناله فاينز لجائزة الغولدن غلوب ، يبقى هو الأوفر حظاً لمرافقة رباعي المقدمة مالم تحدث مفاجأةٌ بإقصاء أحدهم لصالح ترشيح أويلوو أو كاريل ، و من يدري ربما برادلي كوبر نجم كلينت إيستوود القادم من الخلف ، في العموم يبقى حصاداً تقليدياً جداً (ممثلٌ أولٌ في الصدارة و ربما للفوز ، ثلاثة ممثلين لترشيحٍ شبه مؤكد ، و صراعٌ على مقعدٍ خامس) !.



أفضل ممثلة :

Julianne Moore = 56.5 points
Rosamund Pike = 53.5 pts
Reese Witherspoon = 46.5 pts
Marion Cotillard = 38.5 pts
Felicity Jones = 37 pts
Jennifer Aniston = 18.5 pts
Amy Adams = 12 pts
Scarlett Johannson = 6.5
Essie Davis = 5 pts


تعليق : هذه أعنف فئات الموسم ، و بالرغم من كل الحديث المتداول عن تفوق جوليان مور في حصاد الفئة إلا أن ذلك أمرٌ شكليٌ فقط ، موسم الجوائز في هذه الفئة أدارته ثلاث ممثلات من الصعب جداً تخيل غياب إحداهن عن ترشيحات الأوسكار يوم غد ، الحديث عن جوليان مور و روزاموند بايك و ريس ويذرسبون اللواتي تشاركن التواجد في جوائز التمثيل الأربع الكبرى (الـ BFCA و الغولدن غلوب و الـ SAG و البافتا) ، و تنافسن بقوة في جوائز الجمعيات النقدية ، و الحصاد الرقمي أعلاه يوضح إلى حدٍ بعيد موقف كلٍ منهن في الفئة ، عقدة الفئة تأتي بعد الأسماء الثلاثة الأولى ، ماريون كوتيار و فيليسيتي جونز هن الأوفر حظاً لإكمال عقد الفئة مع أداءين ممدوحين بقوة ، كوتيار رشحت للـ BFCA و غابت عن بقية جوائز الموسم الكبرى لكنها سيطرت بشكلٍ ملفت على جزءٍ مهم من جوائز الجمعيات النقدية وهو أمرٌ قد لا يكون كافياً لضمان الترشيح بسبب الثقل الهائل لجوائز الموسم الكبرى ، و جونز فعلت العكس فغابت بشكلٍ ملحوظ في جوائز الجمعيات النقدية و ظهرت في جوائز الموسم الكبرى جميعها ، و شخصياً أرى من غير المنطقي غياب أحد الإسمين بعد هذا الموسم الحافل ، مع ذلك فغياب احداهن وارد و على الأخص كوتيار ، و هذا الغياب – إن تحقق – سيكون لصالح جينيفر آنيستن بالنظر لكم الحفاوة التي قوبل بها أدائها في Cake و عودتها إلى واجهة الحدث مجدداً – و هي جزئيةٌ لا يمكن التقليل من أهميتها – خصوصاً مع تواجدها في ثلاثٍ من جوائز التمثيل الأربع الأكثر نفوذاً بالرغم من غيابها شبه التام عن جوائز الجمعيات النقدية ، بالمقابل تعيد أيمي أدامز سيناريو ما حدث معها العام الماضي عندما حققت موسم جوائزٍ متوسط حصل على دفعٍ كبير بفوزها بغولدن غلوب أفضل ممثلة في فيلمٍ كوميدي أو موسيقي ، ذات الجائزة التي تنالها للعام الثاني على التوالي ، الفارق الحقيقي هو الثقل المتواضع لفيلمها هذا العام في سباق الجوائز بالمقارنة مع فيلم ديفيد أو راسل العام الماضي ، مع ذلك لا يمكن التقليل أبداً من فوز الغولدن غلوب و ترشيح البافتا الذي حصلت عليه ، هذه الأسماء السبعة هي التي تدير الفئة حالياً ، منطق الحصاد يفترض بديهياً تواجد الأسماء الثلاثة الأولى ترافقهن كوتيار و جونز مع إقصاءٍ متوقع قد تحققه آنيستن و آدامز لإحدى الممثلتين أو كلتاهما !



أفضل ممثل مساعد :

JK Simmons = 82 Points
Edward Norton = 56 pts
Mark Ruffalo = 44 pts
Ethan Hawke = 41.5 pts
Robert Duvall = 20 pts
Josh Brolin = 13.5 pts
Alfred Molina = 6 pts


تعليق : على خلاف سابقتها ، هذه هي أسهل الفئات التمثيلية و أقلها تنافسياً و تنوعاً ، جي كي سيمونز لا يبدو بأنه وضع قدميه بالكامل في مسرح دولبي ، بل يبدو و كأنما توج فعلاً بالجائزة في أفضل حصادٍ جوائزيٍ تمثيليٍ هذا الموسم ، وراءه مباشرةً ثلاثة أسماءٍ تكاد لم تخلُ جائزةٌ ترشيحيةٌ هذا العام من تواجدها ، الأمر الذي سيجعل من ذهابها إلى الحفل شيئاُ أكثر من منطقي ، لغز الفئة يبقى الإسم الخامس الذي يبدو محصوراً بشكلٍ ملفت بين روبرت دوفال و جوش برولين ، كلاهما قادمان من فيلمين لم يحققا البلاء الحسن في موسم الجوائز ، على الورق يتفوق الأسطوري دوفال بفضل نيله الترشيح في ثلاثٍ من جوائز الموسم الكبرى (BFCA و الغولدن غلوب و الـ SAG) لكنه بالمقابل يغيب بصورةٍ شبه كلية عن جوائز الجمعيات النقدية التي كانت مصدر حصاد برولين المدعوم بترشيحٍ ناله لجائزة الـ BFCA ، عموماً تعشق الأكاديمية إعادة الألق للممثلين الكبار و إعادة رؤيتهم مجدداً في حفل الأوسكار ، لكن مستوى فيلم دوفال قد يقف عائقاً بالمقارنة مع فيلم بول توماس أندرسن الذي أصبح من الإعتيادي تواجد أحد ممثليه في حفل الأوسكار ، توقعاتي و أمنياتي تصب في خانة الأسماء الخمسة الأولى .



أفضل ممثلة مساعدة :

Patricia Arquette = 74.5 Points
Emma Stone = 44 pts
Keira Knightley = 34 pts
Jessica Chastain = 33 pts
Tilda Swinton = 22 pts
Meryl Streep = 19 pts
Rene Russo = 10.5 pts
Laura Dern = 10.5 pts
Naomi Watts = 6.5 pts
Imelda Staunton = 5 pts


تعليق : تماماً مثل الفئة السابقة تبدو باتريشا آركت وقد تجاوزت مسألة حسم ترشحها إلى مسألة فوزها بالجائزة ، ورائها - كحال الفئة السابقة أيضاً – ممثلتان مفضلتان ، إيما ستون التي نافست آركت في جوائز الجمعيات النقدية و نالت – مثل كايرا نايتلي - ترشيحات الجوائز التمثيلية الأربع الكبرى ، لذلك سيبدو مفاجئاً جداً إقصاء أحداهن لصالح أي إسمٍ آخر ، بحظوظٍ أقل تأتي جيسيكا تشاستين التي حققت حصاداً ملفتاً في جوائز الجمعيات النقدية بالرغم من أن خسارتها المؤثرة لترشيحٍ مهم في البافتا و الـ SAG قد يقلل من قيمة حصادها الكلي و بالتالي من حظوظها في الترشح ، مع ذلك تبقى خياراً مفضلاً بالنظر للموسم العظيم الذي حققته ، مسألة المقعد الخامس محيرةٌ جداً ، تيلدا سوينتن حققت موسماً يشبه موسم جيسيكا تشاستين و نالت مديحاً عن أكثر من فيلمٍ هذا العام و تبدو بالنسبة للكثيرين خياراً مثالياً لنيل موقعٍ خامس ، هذا الكلام كان ليبدو مفروغاً منه لولا وجود ميريل ستريب التي أصبحت عرفاً من أعراف الأكاديمية ، ميريل – على خلاف تيلدا سوينتن – نالت ثلاث ترشيحاتٍ مهمة في الـ BFCA و الغولدن غلوب و الـ SAG و غابت عن جوائز الجمعيات النقدية مما قد يجعلها مرشحاً محتملاً بقوة حتى لتجاوز جيسيكا تشاستين و إن كان أمراً لا أعتقده شخصياً ، الأكاديمية تعشق ميريل بكل بساطة و إن كنت أرى مسالة تجاوزها لتيلدا مسألةً منطقيةً و متوقعة جداً ، مرشحتا البافتا رينيه روسو و إميلدا ستونتون لم تحظيا بالدعم الكافي من بقية جوائز الموسم ، كحال مرشحة الـ SAG نيومي واتس ، بينما برز اسم لورا ديرين عن Wild في أكثر من مناسبة لجوائز الجمعيات النقدية ، و بالرغم من الحصاد الرقمي أعلاه أتوقع أن ترافق تشاستين و ستريب الأسماء الثلاثة الأولى .



أفضل سيناريو أصلي :

Birdman = 50 Points
The Grand Budapest Hotel = 44 pts
Boyhood = 39 pts
Nightcrawler = 20.5 pts
The Lego Movie = 7 pts
Force Majeure = 5 pts
Selma = 4.5 pts
Foxcatcher = 4 pts


تعليق : ربما هو أعقد صراعٍ في هذه الفئة خلال عقدٍ كامل ، من الصعب جداً تخمين أي إسمٍ من الأسماء الثلاثة الأولى في الحصاد يمكن أن يكرم بأوسكار أفضل سيناريو أصلي ، عموماً هذه هي الفئة الأسهل نظرياً على الورق من حيث توقع الأسماء التي قد نجدها يوم غد في ترشيحات جوائز الأوسكار ، تبدو الفئة مغلقةً إلى حدٍ بعيد ، و يبدو فيلم Nightcrawler مرشحاً فوق العادة لمرافقة فرسان الفئة الثلاثة خصوصاً مع الفارق الواضح في الحصاد بينه و أقرب منافسيه كما يوضح التفسير الرقمي أعلاه خصوصاً بعد إعلان الأكاديمية تصنيفها لنص فيلم Whiplash كنصٍ مقتبس و هو الذي أبلى حسناً في جوائز فئة أفضل سيناريو أصلي هذا العام ، إنتقال Whiplash إلى الفئة الأخرى يجعل فيلم Selma هو الأبرز لإكمال عقد الفئة بالنظر لإمتداحه النقدي و لإحتمالية ترشيحه في فئتي أفضل فيلم و إخراج ، علاوةً على أفضليةٍ شكليةٍ يحظى بها على حساب فيلمٍ رسوميٍ هو The Lego Movie و آخر أجنبي هو Force Majeure ، و تجاوز Selma لو حدث فإنه سيكون لصالح مرشح نقابة الكتاب Foxcatcher بعد كل هذا النبذ الذي تعرض له الفيلم في موسم الجوائز .



أفضل سيناريو مقتبس :

Gone Girl = 41 Points
Inherent Vice = 30 pts
The Imitation Game = 25.5 pts
The Theory Of Everything = 24.5 pts
Whiplash = 22 pts
Wild = 19.5 pts
Unbroken = 7 pts
American Sniper = 7 pts
Guardians Of The Galaxy = 6 pts
Snowpiercer = 4 pts


تعليق : إجمالاً كان عاماً متواضعاً للسيناريوهات المقتبسة على خلاف العام الذي سبقه ، و هذا انعكس بشكلٍ واضح على هذه الفئة المحددة الملامح ، فيلم ديفيد فينشر يبدو المرشح الأول للفوز بالأوسكار بأريحيةٍ واضحةٍ مصدرها أن نص فيلم بول توماس أندرسن الذي حقق حصاداً ملفتاً في هذه الفئة تم تجاهله من قبل نقابة الكتاب الأمريكيين WGA و لم يرشح للغولدن غلوب ، ورائهما ستشارك أفلام The Imitation Game و The Theory Of Everything و Wild في اكمال عقد الفئة لا أكثر بعد إنضمام Whiplash لها ، و تقارب الحصاد بين الأفلام الخمسة وراء Gone Girl يجعل أي فيلمٍ مهدداً بالإقصاء في ترشيحات الفئة بما في ذلك فيلم بول توماس أندرسن ، و هي جزئيةٌ تفتح الفئة على كل الإحتمالات ، وراء الأفلام الخمسة قد تأتي المفاجأة في توافق American Sniper مع مود الأكاديمية من خلال ترشيحه في فئة أفضل فيلم و إخراج ، دون أن نتجاهل بالطبع مقدار العلاقة الحميمية بين الكوينز و الأكاديمية مع تواجد نصهما لفيلم Unbroken في السباق ، أو مقدار الإحتفاء الملفت الذي حظي به اقتباس الكوميكس Guardians Of The Galaxy من قبل الجمعيات النقدية ثم من قبل نقابة الكتاب ، في المجمل أراها فئةً سهلةً و متواضعةً إلى حدٍ بعيد مما يجعلها مفتوحةً على أي مفاجأة .

في الختام نكرر المقولة ذاتها ، الأكاديمية هي كيانٌ مستقلٌ قائمٌ بذاته و مستندٌ في ترشيحاته لتصويت 6000 شخصٍ يعملون في مختلف الفروع السينمائية ، و إن كانت ترشيحاتهم تتوافق في الكثير من المناسبات مع ما ذهبت إليه ترشيحات الجوائز الأخرى خلال الموسم ، إلا أن المفاجأة تبقى ملح ترشيحات الأوسكار و متعتها و مورد نقاشاتها ، و هي مفاجأةٌ تنبع أولاً و أخيراً من مودٍ خاص لدى أعضائها لا يمكن التنبؤ به أو تفسيره ، بعيداً عن كل ذلك : كان عاماً سينمائياً عظيماً .