الأربعاء، 14 مايو 2014

كان 67 : إفتتاحيةٌ فاترة


دشّن مهرجان كان السينمائي الدولي فعاليات دورته السابعة و الستين من خلال العرض الإفتتاحي لفيلم المخرج الفرنسي أوليفييه داهان Grace of Monaco و الذي يتناول نجمة هوليوود في الخمسينيات غريس كيلي في حقبة الصراع بين زوجها أمير موناكو رينيه الثالث و الرئيس الفرنسي شارل ديغول على فرض قانون الضرائب في الستينيات ، يدير داهان في الفيلم النجمة نيكول كيدمان في دور غريس كيلي ، و تيم روث في دور الأمير رينيه .

و لم تسر الأمور على ما يرام مع الفيلم الجديد لمخرج La Vie en Rose الذي قوبل بصورةٍ فاترةٍ في حفل الإفتتاح ، و بدا العمل ككل بارداً و أقل من المتوقع و عانى من الضياع في بعض مراحله ، و هو أمرٌ بدى واضحاً في مراجعات ستيفن دالتن في The Hollywood Reporter و فيونوالا هاليغان في Screen Daily و جيمس موترام في List Film ، في حين بدى ديفيد برادشو قاسياً عندما اكتفى بمنح الفيلم نجمةً واحدةً من أصل خمس في مراجعته المنشورة في الغارديان البريطانية .

و جاءت هذه المراجعات الفاترة متماشيةً مع النقد الذي وجهته العائلة المالكة في موناكو على لسان الأميرة ستيفاني التي وصفته مع شقيقها الأمير ألبرت و شقيقتها الأميرة كارولين بـ (المهزلة) الغير مستندة لأي شيءٍ في الواقع .

و اعتبرت نجمة الفيلم نيكول كيدمان في ردها على ذلك بأن الفيلم (لا يحمل حقداً تجاه الأسرة ، أو تجاه كيلي أو رينيه ، إنها قصةٌ خياليةُ و ليست درامية) .

يذكر أن فعاليات المسابقة الرسمية للمهرجان التي تديرها هذا العام المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون ستنطلق يوم غد مع العروض الأولى لفيلم المخرج البريطاني مايك لي Mr. Turner ، و المخرج الموريتاني عبدالرحمن سيساكو Timbuktu .