الجمعة، 1 فبراير 2013

فيلم Paperman ثورةٌ في عالم الرسوم المتحركة


ما لا يعلمه الكثيرون عن الفيلم الرسومي القصير Paperman الذي لفت الأنظار إليه بقوة منذ ترشيحه لأوسكار أفضل فيلم رسومي قصير هو أن العمل يتجاوز القيمة الفنية التي يطرحها خلال الدقائق السبع التي يستغرقها ليقدم ما هو أهم من ذلك ، التوظيف الجديد من مخرجه الشاب جون كارس لتقنيةٍ رائدةٍ في دمج الصورة الرسومية المولّدة حاسوبياً CGI مع الصور المرسومة باليد قد تقود الفيلم ربما للظفر بالتمثال الهوليوودي الأغلى .

الفيلم الذي وقف وراءه منتجاً جون لاسيتر أسطورة بيكسار و مخرج فيلمي Toy Story الأولين و الذي أنتجته شركة والت ديزني يحكي قصة رجلٍ و امرأة يقفان في محطة قطارٍ في أربعينيات القرن الماضي ، تصطدم احدى أوراقها به ، ثم تصطدم احدى أوراقه بها ، يمضي كل منهما في طريقه ، لكن الأقدار تشاء ألا تنتهي القصة عند شخصين وقفا ذات يومٍ في محطة قطار !!




الفيلم يستخدم تقنيةً رائدةً تعتمد على مزج الخطّين السائدين في تقديم فن الرسوم المتحركة في هذا العصر ، التصميم ثلاثي الأبعاد القائم على الصور المولّدة حاسوبياً أو ما يعرف بالـ CGI و التصميم الكلاسيكي المعتمد على الرسم باليد ، في التقنية الجديدة يتم تصميم الشخصيات و الأبعاد المكانية للحدث بإستخدام الـ CGI ثم يتم في المرحلة التالية تغليف النتيجة النهائية بإستخدام ذات التصاميم مرسومةً باليد ، الأمر الذي يولّد حالةً فائقة الصدق و أليفةً جداً من العين لمجموعةٍ من اللوحات المتتالية المرسومة باليد لكن امعان النظر فيها يعطي الصورة الكلية مذاق الصورة المولّدة حاسوبياً ، و هي تقنيةٌ من المتوقع أن تفتح مجالاً واسعاً من التطبيق المستقبلي لأفلامٍ رسوميةٍ طويلة تستثمر دقة التصميم الحاسوبي و حميمية العمل المرسوم باليد في صورةٍ براقةٍ بحق ، أترككم مع هذا الفيديو الذي يشرح التقنية الجديدة بصورةٍ أوضح .