الاثنين، 25 يناير، 2010

شباك التذاكر الأمريكي 24-1-2010

كتب : عماد العذري

لأول مرةٍ منذ إثني عشر عاماً يتمكن فيلمٌ ما من إحتلال صدارة شباك التذاكر الأمريكي لستة أسابيع متتالية , هذا ما حققه Avatar , الفيلم السينمائي الأحدث للكندي جيمس كاميرون , الذي تمكن خلال ستة أسابيع فقط من إطلاقه من إحتلال المرتبة الثانية لأكثر الأفلام إيراداً في تلريخ شباك التذاكر الأمريكي و التي كان يحتلها فيلم The Dark Knight و الوقوف بعد 37 يوماً على إطلاقه على بعد ستة ملايين دولار فقط من الإطاحة بالرقم الأسطوري الذي حققه فيلم كاميرون السابق Titanic من عروضه حول العالم قبل 12 عاماً .

بالفعل Avatar يصنع المعجزات هذا الموسم , الفيلم تمكن من إحتلال الصدارة للأسبوع السادس على التوالي , أمرٌ لم يتحقق منذ أن فعلها Titanic عام 1997 عندما تصدر شباك التذاكر الأميركي لـ 15 أسبوعاً متتالياً , هذا الأسبوع تمكن Avatar من إضافة 34.9 مليون دولار , هو الرقم الأكبر الذي يحققه فيلمٌ ما في أسبوع عرضه السادس , متجاوزاً الـ 25.2 مليون دولار التي حققها Titanic في أسبوعه السادس , و تمكن الآن من تحقيق 552 مليون دولار في الولايات المتحدة ليصبح ثاني أكثر الأفلام إيراداً في تاريخ شباك التذاكر الأمريكي , متجاوزاً الـ 533 مليون دولار التي حققها The Dark Knight العام الماضي , علماً بأنه حقق 80 % منها من عروض الـ 3-D .

عالمياً أضاف الفيلم 100 مليون دولار أخرى جعلته الفيلم الأكثر إيراداً على الإطلاق في تاريخ شباك التذاكر خارج الولايات المتحدة , بما مجموعه 1.29 مليار دولار , متفوقاً بفارق 50 مليون دولار عن Titanic صاحب الرقم القياسي السابق , و بات الفيلم بحاجةٍ الآن إلى يومٍ واحدٍ فقط ليتجاوز مجموع إيرادات Titanic حول العالم , و يصبح الفيلم الأكثر إيراداً عبر العصور .

فيلم شركة سوني Legion أفتتح في المرتبة الثانية هذا الأسبوع , محققاً 18.2 مليون دولار في أكثر من 2900 صالة عرض , و هو رقمٌ يعد جيداً لشركة سوني التي تواصل إستثماراتها في أفلام الإثارة قليلة التكلفة , مستغلةً الصدى الذي حققه العرض الدعائي للفيلم , و بعض المشاهد التي تم طرحها قبل عرض الفيلم و التي جعلته فيلماً منتظراً لعشاق الإثارة و الرعب .

في حين تراجع The Book of Eli , الفيلم الجديد للنجم دنزل واشنطون , إلى المرتبة الثالثة محققاً نصف الإيرادات التي حققها في أسبوع إفتتاحه , و جنى 17 مليون دولار وصلت بعائداته خلال 10 أيامٍ من إطلاقه إلى 62 مليون دولار , و يبدو الطريق سالكاً أمامه للوصول إلى المئة مليون دولار خلال الأسبوعين المقبلين .

في المرتبة الرابعة إستهل فيلم The Tooth Fairy , الذي تنتجه شركة فوكس و يقوم ببطولته النجم دواين جونسون , مشواره في شباك التذاكر الأمريكي , مكتفياً بـ 14.5 مليون دولار من 3700 دار عرض , كانت محبطةً قياساً على الآمال التي علقها عليه منتجوه , خصوصاً و أن الرقم يشكل الإفتتاحية الأسوأ حتى الآن في مسيرة بطله دواين جونسون .

بالمقابل حل The Lovely Bones , الفيلم الجديد للنيوزيلندي بيتر جاكسون , خامساً في أسبوع إطلاقه الثاني , محققاً 8.8 مليون دولار , أصبح بها رصيده الإجمالي خلال 10 أيامٍ فقط من إطلاقه 31 مليون دولار تبدو خسارةً ثقيلةً لشركة بارامونت التي أنفقت عليه قرابة 100 مليون دولار كتكلفة إنتاج .

في المرتبة السادسة حل فيلم غاي ريتشي الجديد Sherlock Holmes الذي يقوم ببطولته النجمان روبرت داوني جونيور و جود لو , الفيلم حقق في أسبوعه الخامس 6.6 مليون دولار و رفع من مجموع إيراداته حتى الآن إلى 191 مليون دولار .

و كما حدث خلال الأسابيع الخمسة لإطلاقهما , لم يستطع Alvin and The Cchpmunks: The Squeakuel من الإبتعاد عن Sherlock Holmes و حل وراءه أسبوعاً آخراً محققاً هذه المرة 6.4 مليون دولار وصلت بإيراداته المجملة بعد 5 أسابيع على إطلاقه إلى 204 ملايين دولار .

ثامناً جاء Extraordinary Measures الفيلم الجديد الذي يقوم ببطولته النجمان هاريسون فورد و بريندان فريزر , الفيلم حقق في إفتتاحيته 6 ملايين دولار من إطلاقه في أكثر من 2500 صالة عرض , و هو رقمٌ يبدو متواضعاً بشدة قياساً للنجاحات التي حققها بطلاه في الماضي .

في المرتبة التاسعة حل It's Complicated , فيلم نانسي مايرز الجديد , الذي أضاف في عطلة نهاية الأسبوع 5.8 مليون دولار ليرتقي بمجموع عائداته إلى أكثر من 98 مليون دولار , و سيكون بحاجةٍ لبضعة أيامٍ فقط ليكسر حاجز المئة مليون دولار , في المناسبة الثانية هذا الموسم للنجمة ميريل ستريب .

في المرتبة العاشرة حل هذا الأسبوع The Spy Next Door للنجم الصيني جاكي شان الذي إكتفى بـ 4.5 مليون دولار أصبحت بها إيراداته الكلية خلال 10 أيامٍ من إطلاقه 18.5 مليون دولار , لا يبدو بأنه قادر على إضافة الكثير إليها خلال الأسابيع القليلة المقبلة .