الخميس، 5 نوفمبر 2009

ستيف مارتن و أليك بالدوين يستضيفان حفل الأوسكار


بعد بضعة أيام على تأكيد النجم الأسترالي هيو جاكمان رفضه إعادة التجربة و إستضافة مراسم حفل الأوسكار المقبل , و بعد أسبوعٍ لاهب من التوقعات التي توجهت في معظمها نحو الممثل الأميركي نيل باتريك هاريس الذي إستضاف حفلي التوني و الإيمي الأخيرين , أعلن منتجا حفل الأوسكار المقبل بيل ميكانيك و آدم شانكمان يوم أمس في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا بأن حفل توزيع جوائز الأوسكار الثاني و الثمانين قد أسند إلى النجمين ستيف مارتن و أليك بالدوين .

و سبق للنجم ستيف مارتن أن تصدى لإستضافة الحفل بمفرده مرتين , بينما هي المرة الأولى التي يقوم بها أليك بالدوين بالمهمة , علاوةً على كونها المشاركة الأولى منذ عام 1986 , عندما إستضاف الحفل ثلاثة نجوم هم : تشافي تشيس و بول هوغان و غولدي هاون , و قال ستيف مارتن ضمن سياق الخبر ذاته بأنه سعيد بالعودة لإستضافة جوائز الأوسكار خصوصاً مع ( عدوه ) أليك بالدوين .

و كانت الإستضافة المشتركة موضةً دارجةً في الخمسينيات و السبعينيات , و تحققت بضع مرات في الثمانينيات أيضاً , قبل أن تغيب تماماً في العقدين الأخيرين .

و يبدو التمازج الذي يستطيع النجمان صناعته على المسرح فريداً من نوعه , فكوميدية ستيف مارتن و جدية أليك بالدوين ستصنع – كما يفترض – الكثير من اللحظات الضاحكة على خشبة مسرح كوداك , خصوصاً و أن الكيمياء المفترضة موجودة , حيث يشارك النجمان حالياً بطولة فيلم نانسي ماير المنتظر It’s Complicated إلى جوار الأسطورية ميريل ستريب .

و سبق لستيف مارتن أن إستضاف حفلي أوسكار خلال هذا العقد , و كان شاهداً على الصراع الثلاثي العظيم في حفل 2000 بين Gladiator و Traffic و Crouching Tiger, Hidden Dragon , كما شهد القبلة الشهيرة لأدريان برودي و هالي بيري و الفوز الغيابي لرومان بولانسكي بأوسكار أفضل إخراج عام 2002 .

و بهذا الإعلان يبدو سعي الأكاديمية هذا العام حثيثاً نحو جعل الحفل الأخير في أول عقود الألفية فريداً من نوعه بفعل كم التغييرات التي طالت بعض أركانها و أعرافها , فالحفل سيشهد هذا العام رئيساً جديداً للأكاديمية هو توم شيراك , و سيشهد 10 مرشحين في فئة أفضل فيلم , و خمسة مرشحين ( لأول مرة بشكل دائم ) في فئة أفضل فيلم رسومي , و سيشهد أيضاً وفقاً لهذا الإعلان مضيفين لحفل الأوسكار .

يذكر أن الحفل سيقام على خشبة مسرح كوداك في هوليوود في السابع من مارس المقبل .