الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

جيوزيبي تورناتوري يفتتح مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي


في وقتٍ متأخر من ليلة أمس إفتتح المخرج الإيطالي الكبير جيوزيبي تورناتوري مهرجان فينيسيا الدولي في دورته السادسة و الستين بالعرض السينمائي الكامل لفيلمه الجديد Baaria , و حمل هذا الإفتتاح مذاقاً خاصاً كونه العمل السينمائي الإيطالي الأول الذي يفتتح أقدم مهرجانات العالم السينمائية منذ أكثر من 20 عاماً , الأمر الذي عده بعض المراقبين تكريماً بحد ذاته لجيوزيبي تورناتوري في أشهر مهرجانات السينما في بلاده .

و سيتنافس في المهرجان 24 فيلماً على الفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان ( الأسد الذهبي ) على مدى ايام المهرجان الذي يستمر من الثاني و حتى الثاني عشر من سبتمبر الحالي , و تتضمن القائمة فيلماً وثائقياً للمخرج الأميركي المثير للجدل مايكل مور هو Capitalism: A Love Story , إضافةً إلى الظهور السينمائي الأول لمصمم الأزياء الشهير توم فورد و الذي يحمل إسم A Single Man و الذي يدير فيه النجم البريطاني كولين فيرث إلى جوار النجمة جوليان مور عن روايةٍ لكريستوفر أيشروود , إضافةً إلى الإفتتاح المرتقب لفيلم المخرج الأسترالي جون هيلكوت The Road و الذي يقوم ببطولته فيغو مورتينسن و تشارليز ثيرون و غاي بيرس و روبرت دوفال عن روايةٍ لكورماك ماكارثي .

و يستعرض فيلم تورناتوري التغيرات الحضارية و الإجتماعية في حياة بلدةٍ صقلية تدعي باريا ( بلدة تورناتوري الأصلية ) منذ أواخر العشرينيات و حتى يومنا هذا من منظور عيني عاشقين هما بيبينو و مانينا ( يؤديهما فرانشيسكو شيانا و مارغريت ميد ) , و وصلت كلفة الفيلم إلى 35.5 مليون دولار الأمر الذي جعله ضمن اضخم الإنتاجات في تاريخ السينما الإيطالية .

و يمثل الفيلم المشروع الحلم بالنسبة لمخرجه الذي سبق له و نال أوسكار أفضل فيلم أجنبي عام 1988 عن تحفته الشهيرة Cinema Paradiso , و قال عنه تورناتوري بأنه تحية حارة إلى مدينته الأم كما هو تحية أي منا لبلدته الأم , و وصفه تورناتوري بأنه ( فكرته لا تدور حول صقلية , بل تدور حول حياة جوقةٍ من الأشخاص الذين يعيشون في مكانٍ صغير , و هي هنا مجرد قرية , حيث تسمع على الدوام صدى كل شيءٍ يدور حولك , و صدى كل شيء يدور بعيداً عنك ) .

و أدار تورناتوري في فيلمه هذا 63 ممثلاً محترفاً , و 147 ممثلاً غير محترف , إضافةً إلى 35 ألفاً من المجاميع , و تم تصوير الفيلم في تونس حيث أقام الرجل موقع تصوير مشابه لبلدته الأم في العشرينيات و الثلاثينيات , مراقباً التحول الذي طرأ على البلدة الآن حيث إمتلأت بالمباني الحديثة و زحمة المرور .

و أسند تورناتوري موسيقى العمل إلى الموسيقار الإيطالي العملاق إنيو موريكوني في ثامن تعاونٍ بين الرجلين , و إعتبر موريكوني بأنه كان من المهم بالنسبة له في هذا الفيلم ألا يبهرجه موسيقياً , و قال ( على الرغم من محبتي الكبيرة للفيلم , إلا أنني لم أغرد خارج السرب كثيراً , و لم أطلق المدفعية نحو السماء , بإستثناء بعض اللحظات ) .

يذكر أن لجنة تحكيم المهرجان في دورته هذا العام يرأسها المخرج التايواني الكبير آنغ لي الذي سبق له الفوز بأسد فينيسيا الذهبي مرتين خلال الأعوام الخمسة الماضية , الأولى عام 2005 عن Brokeback Mountain و الثانية عام 2007 عن Lust, Caution , علماً بأن آخر جوائز المهرجان ذهبت في العام الماضي إلى المخرج المتميز دارين أرونوفسكي عن رائعته الشهيرة The Wrestler .