الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2009

شباك التذاكر الأمريكي 27-9-2009

كتب : عماد العذري

يبدو بأن نجومية بروس ويليس قد تراجعت إلى الدرجة التي لم تستطع معها أن تتكفل بالدفع بفيلمه الجديد Surrogates إلى صدارة شباك التذاكر في أسبوع إفتتاحه , و المثير للإستغراب أكثر أن الفيلم لم يفقد الصدارة لصالح فيلم جديد بل لصالح فيلمٍ يخوض أسبوعه الثاني في شباك التذاكر , متصدر الشباك الأسبوع الماضي Cloudy with a Chance of Meatballs تمسك بالصدارة مجدداً مضيفاً إلى خزائنه 24.6 مليون دولار و رافعاً من رصيده إلى 60 مليون دولار حققها خلال 10 أيام .

و كان التراجع الطفيف ( بواقع الخمس فقط ) في عائدات الفيلم الرسومي بين أسبوع الإفتتاح و الأسبوع الثاني مثيراً للدهشة , الأمر الذي عزاه المحللون إلى النجاح المتميز الذي لقيه الفيلم في المراجعات النقدية مقارنةً بجميع الأفلام الأخرى المفتتحة هذا الأسبوع , الأمر الذي عزز كون الفيلم موجهاً للجميع فتمسك بالصدارة مجدداً , و يبقى الرهان الحقيقي على الفيلم : ماذا سيفعل في أسبوعه الثالث ؟

فيلم بروس ويليس الجديد Surrogates لم يحقق المعوّل عليه و حقق 15 مليون دولار فقط في إفتتاحيته , و كأنما هو إستمرار للإحباطات التي تلقتها أفلام خيالٍ علمي مماثلة مثل The Island و Paycheck , الأمر و كما يبدو يعود في الأساس إلى الفشل النقدي الواضح الذي تعرض له الفيلم , و الإهتمام المفرط بالقشور تاركاً جوهر القصة فارغاً للغاية كما أصرت معظم المراجعات على التركيز عليه .

مصير Fame لم يختلف كثيراً , فالفيلم الموسيقي الراقص كان منتظراً بشدة , و أسرف منتجوه في الترويج له كثيراً , لكن كل ذلك لم يكن كافياً لوحده ليجد طريقاً له نحو الصدارة في أسبوع إفتتاحه , و محاولة القيمين عليه إستغلال النجاح الذي حققه فيلما Step Up و Save the Last Dance لم يكن كافياً , الفيلم إكتفى بعشرة ملايين دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع , و لن يكون الطريق أمامه معبداً ليصل إلى الخمسين مليون دولار خلال فترةٍ وجيزة .

رابعاً حافظ The Informant! الفيلم الجديد للمخرج ستيفن سودربرغ و الذي يقوم ببطولته مات ديمون على تراجعٍ جيد و أضاف 6.9 مليون دولار رفعت من إجمالي إيراداته خلال أول 10 أيام من إطلاقه إلى قرابة 21 مليون دولار , و هو مردود يعد جيداً قياساً لطبيعة العمل .

بالمقابل إستمر I Can Do Bad All By Myself الفيلم الجديد لتايلر بيري في المحافظة على ذات النسق لأفلام تايلر بيري و حقق تراجعاً بمقدار النصف تقريباً عن أسبوعه الماضي و إستقر خامساً , محققاً 4.7 مليون دولار هذا الأسبوع , الفيلم وصل بعائداته الآن إلى 44.5 مليون دولار .

و لم يكن فيلم الرعب الجديد Pandorum مرعباً كفاية ليستحق ما كان ينتظره منه الكثيرون في شباك التذاكر حيث إكتفى بـ 4.4 مليون دولار في إفتتاحيةٍ متواضعة وضعته في المرتبة السادسة , رغم أنه أطلق في أكثر من 2500 صالة عرض , و لا يمكن بأي حال مقارنته الآن بتلك الأفلام التي وضع على المقارنة معها قبل إطلاقه مثل Resident Evil و Quarantine .

بالمقابل قضى Love Happens أسبوعاً سيئاً , و لم يحقق الكثير بعد إفتتاحيةٍ متواضعة , الفيلم سحب في خزائنه 4.3 مليون دولار و جاء في المرتبة السابعة , و أصبح في رصيده 14.7 مليون دولار خلال 10 ايام من العرض .

موقف فيلم Jennifer's Body الذي تقوم ببطولته النجمة ميغان فوكس كان مماثلاً لسابقه , حيث إكتفى بـ 3.7 مليون دولار رفعت من إجمالي عائداته إلى 12.5 مليون دولار , في واحدٍ من أكبر إحباطات الموسم قياساً على الآمال التي علقت عليه .

الفيلم الرسومي 9 للمخرج شون ايكر كان إسماً على مسمى هذا الاسبوع و إحتل المرتبة التاسعة من خلال 2.9 مليون دولار اضافها إلى خزائنه , و وصل بعائداته الإجمالية إلى 27.2 مليون دولار و هو رقم يعد متواضعاً بكل المقاييس بالنسبة لحجم الإنتظار الذي لقيه هذا الفيلم .

في المرتبة الاخيرة هذا الاسبوع جاء فيلم كوانتين تارانتينو Inglourious Basterds الذي تراجع 3 مراتب هذا الاسبوع و حل عاشراً , الفيلم الذي يقوم ببطولته براد بيت حقق 2.6 مليون دولار في عطلة نهاية الاسبوع , و وصل بإيراداته الإجمالية في أسبوعه السادس إلى 114.4 مليون دولار في أكبر نجاح في مسيرة المخرج المجنون .