الاثنين، 21 سبتمبر، 2009

شباك التذاكر الأمريكي 20-9-2009

كتب : عماد العذري

يبدو بأن عودة شركة سوني إلى الأفلام الرسومية للمرة الأولى منذ فيلمها Surf's Up المرشح لأوسكار أفضل فيلم رسومي عام 2007 كانت عودةً مظفرة , بفعل الإستقبال النقدي الممتاز الذي حظي به فيلمها الرسومي الجديد Cloudy With a Chance of Meatballs , معززةً بإعتلاء الفيلم صدارة شباك التذاكر الأمريكي هذا الأسبوع بعائداتٍ بلغت 30.1 مليون دولار في أفضل إفتتاحيةٍ رسومية لشركة سوني حتى الآن .

الممتع أيضاً في شباك التذاكر هذا الأسبوع هو العودة مجدداً إلى الإنتعاش من خلال أربعة أفلامٍ جديدة تمكنت من حجز مواقعها في المراتب الخمسة الأولى هذا الأسبوع , و على الرغم من عدم تحقيقها لعائدات كبيرة , إلا أن التجديد بحد ذاته يعد أمراً جيداً لشباك التذاكر و نوعأً من وضع التحدي أمام الأفلام الكبيرة في الصالات لفرض وجودها , خصوصاً بعد هذا التباين في الإنتعاش الذي شهده الشباك أواخر فصل الصيف .

فيلم ستيفن سودربرغ الذي يقوم ببطولته النجم مات ديمون The Informant! أطلق في 2505 صالة و إحتل المرتبة الثانية من خلال عائداته التي بلغت 10.4 مليون دولار خلال 3 أيامٍ من عرضه , و هو الأمر الذي توازى مع الإستقبال الجيد الذي حظي به الفيلم لدى النقاد , لكن هل ستكون نوعية هذا الفيلم دافعاً للجمهور نحو الإستمرار في الإقبال عليه , خصوصاً بأن فصل الخريف على وشك أن يبدأ و هي الفترة الأكثر ملائمة لأفلام الجوائز .

تايلر بيري و ماديا تشبثا بالمرتبة الثالثة بعد أسبوعٍ في الصدارة , فيلمهما الجديد Tyler Perry’s I Can Do Bad All By Myself حقق 10 ملايين دولار هذا الأسبوع في تراجعٍ كبير عن عائدات إفتتاحه الأسبوع الماضي , عائداته الإجمالية وصلت الآن إلى 37 مليون دولار .

و على الرغم من أن الأنظار إتجهت نحو ميغان فوكس لتكون نجمة هذا الأسبوع إلا أن الأمور صبت في خانة النجمة جينيفر أنيستون التي تمكن فيلمها الجديد Love Happens الذي يشاركه بطولته آرون إيكهارت من إحتلال المرتبة الرابعة بعائداتٍ بلغت 8.4 مليون دولار , بينما لم تتمكن الشابة ميغان فوكس من تحقيق ما هو أفضل من 6.8 مليون دولار في إفتتاحية فيلمها الذي كتبته الأوسكارية ديابلو كودي و إنتظره الكثيرون خلال الفترة الماضية Jennifer’s Body و الذي حل خامساً , هل ما زال للكوميديا الرومانسية مكانها مع ختام فصل الصيف ؟ أم أن كوميديا الرعب ما زالت تصر على كونها صنفاً مكروهاً في شباك التذاكر ؟!

في المرتبة السادسة جاء فيلم رسومي آخر , فيلم 9 من المنتج تيم بيرتون و المخرج شون أيكر أضاف إلى رصيده هذا الأسبوع 5.4 مليون دولار و وصل بعائداته خلال 10 أيامٍ من إطلاقه إلى 22.7 مليون دولار , عائدات تبدو متواضعةً نوعاً ما قياساً إلى حجم الإنتظار الذي حظي به الفيلم , و إن كانت أفلامٌ كهذه تراهن بشكلٍ أكبر على عروضها العالمية و على مبيعات الديفيدي .

كوانتين تارانتينو حل سابعاً بفيلمه السابع Inglourious Basterds الذي إكتفى بـ 3.6 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع لكنه وصل بعائداته الآن إلى 109.9 مليون دولار , و أطاح بفارق مليوني دولار بـ Pulp Fiction على صدارة أنجح أفلام تارانتينو في شباك التذاكر .

و على خلاف فيلمها الأول هذا الموسم , تراجع الفيلم الثاني لساندرا بولوك All About Steve بقوة في أسبوع عرضه الثاني , الفيلم حقق 3.4 مليون دولار فقط , و بعائداتٍ لم تتجاوز 26.7 مليون دولار لا يبدو بأن الفيلم سيقارب جزءاً من النجاح الكبير الذي لقيه The Proposal مطلع الصيف .

فيلم Sorority Row إحتل المرتبة التاسعة في أسبوع عرضه الثاني مضيفاً لخزينته 2.4 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع , لكن المردود الإجمالي البالغ 8.8 مليون دولار لا يمكن عده نجاحاً بأي شكلٍ من الأشكال .

عاشراً جاء الفيلم الرابع من سلسلة The Final Destination الذي يبدو بأنه يقضي أسبوعه الأخير في الشباك بعد أقل من شهر على تصدره القائمة أسبوعين متتاليين في تارجعٍ يبدو غريباً جداً , الفيلم حقق هذا الأسبوع 2.3 مليون دولار , لكنه حقق بالمجمل أكثر من 62.3 مليون دولار , أكثر من أي جزءٍ آخر في سلسلة الرعب هذه .