السبت، 8 أغسطس 2009

جيرمي رينر قد يكون Mad Max القادم


على مدار الأسبوع الماضي و منذ إنتهاء تظاهرة Comic-Con السنوية الضخمة و الأحاديث تتوالى عن مشروع المخرج الأسترالي الكبير جورج ميلر Mad Max 4 الذي يشكل إستكمالاً لسلسلة الرجل المتمرد في أستراليا ما بعد الفناء ماكس روكاتنسكي , و التي قام النجم الأسترالي ميل غيبسون ببطولة أفلامها الثلاثة في الثمانينيات مطلقاً نجوميته التي إمتدت لعقدٍ آخر .

و كان جورج ميلر قد تعرض لعراقيل كثيرةٍ بخصوص البدء بتنفيذ الفيلم الرابع للسلسلة خصوصاً عندما أوشك على البدء بتنفيذه عام 2002 قبل أن تؤجل حرب العراق إنتاج الفيلم , الأمر الذي ولد خيبة أملٍ لدى ميل غيبسون الذي أصبح متقدماً في السن الآن لدرجة لا يمكن معها أن يتواجد في دورٍ كهذا , منذ ذلك الحين كان جورج ميلر في حيرة و أمام خيارين : إعادة تقديم السلسلة بطاقمٍ جديدٍ كلياً , أو تقديم الفيلم الرابع كفيلمٍ رسومي و هو أمرٌ لن يكون صعباً على المخرج متعدد المواهب و الذي سبق له و نال أوسكار أفضل فيلم رسومي عام 2006 بفيلمه Happy Feet , و الآن و بعد إختتام تظاهرة Comic-Con إنتشرت الأخبار بسرعة حول إستعداد جورج ميلر لبدء تصوير الفيلم في صيف 2010 .

مع هذا الإعلان إهتمت وكالات الأنباء كثيراً بإسم الممثل الذي سيلعب الدور الأسطوري الذي لعبه ميل غيبسون في الثمانينيات , كل الإشارات و الأصابع توجهت نحو جيرمي رينر , الممثل الذي إنطلقت شهرته هذا العام بفعل أداءه الأخاذ في فيلم كاثرين بيغالو الممدوح The Hurt Locker , و على الرغم من أن الأنباء لم تؤكد بشكلٍ قطعي إختيار جورج ميلر لجيرمي رينر إلا أن جيرمي رينر بدأ يشير للفيلم كأحد مشاريعه المنتظرة العام القادم إلى جوار فيلمه The Town , العمل الإخراجي الثاني لبن أفليك .

و أكد جيرمي رينر أنه قد خضع لتجربة أداء أمام جورج ميلر , و كان راضياً عما قدمه , كما أن وجوده على بداية خط النجومية يجعله في ظروفٍ مماثلة لتلك التي حظي بها ميل غيبسون في حينها , أمرٌ سيتعزز إذا ما حظي الرجل – كما يتوقع – بترشيحٍ لأوسكار أفضل ممثل هذا العام , و هي الجائزة التي لا يكاد ينافسه عليها أحدٌ حتى هذه اللحظة .

و على الرغم من كل هذا الأزيز , إلا أن خيارات جورج ميلر تبقى مشوشةً و غامضة حتى مراحل متأخرة غالباً , كما أن الرجل يبدو متفرغاً بشكلٍ كامل الآن لإنجاز الجزء الثاني من الفيلم الرسومي Happy Feet , كما أنه يجاهد بقسوة لإعادة إحياء مشروع فيلم Justice League الذي أصبح يعد مشروعاً منحوساً بحكم التأجيلات المتكررة و العراقيل الكثيرة التي وضعت أمامه , الأمر الذي قد يؤجل بدء تصوير Mad Max 4 إلى توقيتٍ آخر .